عيد أضحى مبارك


HaPpY EiD 5aRoUf
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف نستقبل رمضان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بنت سوهاج
Administrator
Administrator
avatar

عدد المساهمات : 609
نقاط : 2147486403
تاريخ التسجيل : 30/05/2010
العمر : 21
الموقع : www.saminabnfsk.yoo7.com

الملف الشخصي
اسمك الحقيقي: MLKSH D3WA
شغلتك: FASHLA

مُساهمةموضوع: كيف نستقبل رمضان   الإثنين يوليو 26, 2010 3:30 am




رمضان

أهلا ومرحبا بالضيف الكريم الذي سرعان ما يمضي , ففي رمضان تتضاعف الأجور وتصفد مردة الشياطين وتفتح أبواب الجنة وتغلق أبواب النيران فهو شهر خير وبركات . . . لذلك يحسن بنا ياحبيبة نحن المسلمين أن نستعد لاستقباله خير استقبال . . .

فالمسافر يستعد لسفره ، والموظف يستعد بالدورات التدريبية لوظيفته كلما ازدادت أهمية , والشياطين تستعد لهذا الشهر أو توسوس للناس - قبل أن تصفد فيه - بأنواع الملاهي كالأفلام والألعاب الفارغة ، ونحن المسلمين ينبغي علينا أن نستعد له أفضل استعداد ، فما أسعد من استفاد من رمضان من أول يوم ومن أول لحظة . . .




كيف نستعد لرمضان



- بالدعاء . . .
ندعو الله أن يبلغنا هذا الشهر الكريم كما كان السلف يفعلون ذلك فقد كانوا يدعون الله ستة أشهر أن يبلغهم رمضان
ثم يدعونه ستة أشهر حتى يتقبل منهم. . .
ندعو الله أن يعيننا على أن نحسن استقبال الشهر وأن نحسن العمل فيه وأن يتقبل الله منا الأعمال في ذلك الشهر الكريم .



- بسلامة الصدر مع المسلمين . . .
وألا تكون بينك وبين أي مسلم شحناء كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: « يطلع الله إلى جميع خلقه ليلة النصف من شعبان ، فيغفر لجميع خلقه إلا مشرك أو مشاحن » ( صحيح الترغيب والترهيب 1016)



- بالصيام ,
كما هي السنة لحديث أسامة بن زيد رضي الله عنهما أنه قال : « قلت يا رسول الله ، لم أرك تصوم من شهر من الشهور ما تصوم من شعبان ؟ قال : ذاك شهر تغفل الناس فيه عنه ، بين رجب ورمضان ، وهو شهر ترفع فيه الأعمال إلى رب العالمين وأحب أن يرفع عملي وأنا صائم » ( صحيح الترغيب والترهيب 1012)



- بالاهتمام بالواجبات مثل صلاة الجماعة في الفجر وغيرها حتى لا يفوتك أدنى أجر في رمضان ، ولا تكتسب ما استطعت من الأوزار التي تعيق مسيرة الأجر .



- بالتعود على صلاة الليل والدعاء واتخاذ ورد يومي من القرآن حتى لا نضعف في وسط الشهر . إضافة إلى ذلك اتخاذ أوقات خاصة لقراءة القرآن بعد الصلوات أو قبلها أو بين المغرب والعشاء أو غيرها من الأوقات خلال شعبان ورمضان وما بعدهما بإذن الله .



- قراءة وتعلم أحكام الصيام من خلال كتب وأشرطة العلماء وطلاب العلم الموثوقين .



- الاستعداد للدعوة في رمضان بكافة الوسائل فالنفوس لها من القابلية للتقبل في رمضان ما ليس لها في غيره . ومن الوسائل الكلمة الطيبة في المساجد أو المخصصة لفرد أو أكثر ، والهدية من كتيب أو شريط نافع وإقامة حلق الذكر وقراءة القران في المساجد والبيوت ، وجمع فتاوى الصيام ونشرها، والتشجيع على فعل الخير عموما وغير ذلك . . .



- الاستعداد السلوكي بالأخلاق الحميدة جميعها والبعد عن الأخلاق الذميمة جميعها ، ويمكن أيضا القراءة في كتب السلوك و سؤال أصحاب الأخلاق الحميدة أن ينصحوهم إن وجدوا عليهم ما يسوء من الأخلاق . . .



- الاستعداد لاستغلال الأوقات في رمضان بعمل جدول لرمضان للقراءة والزيارات في الله وصلة الأرحام وغير ذلك .



- تشجيع أهل المسجد على إقامة إفطار جماعي متكرر أو مرة واحدة على الأقل خلال الشهر .
تشجيع أهل المسجد على التزاور في الله خلال الشهر واللقاء بعد صلاة العيد عند المسجد أو في أحد البيوت أو أي مكان آخر مناسب...



نسأل الله أن يبلغنا رمضان وأن يعيننا على حسن استقباله وعلى حسن العمل فيه، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.







وختاما أذكركِ أخت الحبيبة ونفسي بقراءة سورة الكهف يوم الجمعة

تُسنّ قراءة سورة الكهف يوم الجمعة، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة ، أضاء له النور ما بين الجمعتين " الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني

وعنه أيضا صلى الله عليه وسلم : " من قرأ سورة الكهف ليلة الجمعة أضاء له من النور فيما بينه وبين البيت العتيق " الراوي: أبو سعيد الخدري - خلاصة الدرجة: صحيح أو حسن -المحدث: ابن الملقن

الإكثار من الدعاء وتحري ساعة الإجابة:

قال الرسول صلى الله عليه وسلم: " إن في الجمعة لساعة لا يوافقها عبد مسلم ، و هو قائم يصلي ، يسأل الله فيها خيرا إلا أعطاه الله إياه " الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني

وقد رجح ابن القيم رحمه الله في زاد المعاد قولين في تحديد هذه الساعة،
هما: الأول: أنها من جلوس الإمام إلي انقضاء الصلاة ،
والثاني : أنها بعد العصر، وقال: وهذا أرجح الأقوال.

الإكثار من الصلاة على رسول الله صلى الله عليه وسلم:

قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : " من أفضل أيامكم يوم الجمعة ، فيه خلق آدم وفيه قبض وفيه النفخة وفيه الصعقة فأكثروا علي من الصلاة فيه فإن صلاتكم معروضة علي ، قالوا : يا رسول الله وكيف تعرض عليك صلاتنا وقد أرمت ؟ يعني وقد بليت
قال : إن الله حرم على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء " الراوي: أوس بن أوس الثقفي - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: ابن خزيمة

وفي حديثٍ آخر : " أكثروا من الصلاة علي يوم الجمعة وليلة الجمعة " الراوي: - - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الفيروزآبادي

كما أنه من أفضل مايستغل به هذا اليوم كأجازة عند أغلب المسلمين ... صلة الرحم والسؤال عن الأقارب الذين لانستطيع زيارتهم
قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم : إن الرحم شجنة من الرحمن ، فقال الله : من وصلك وصلته ، ومن قطعك قطعته
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: [صحيح] - المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 5988




للتواصل معي من خلال رسائل الزوار ادخل هنا
http://bnathigh.com/profile.php?user=feryal%20xp




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://saminabnfsk.yoo7.com
 
كيف نستقبل رمضان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاسلامي :: المواضيع و الشخصيات الاسلامية-
انتقل الى: